إعتبر عضو مكتب البرلمان والنائب عن إئتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي إرسال رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عدل تنفيذ لرئيس مكتب المجلس بمثابة العبث والتهريج مبينا أنها خطوة تدل على حالة من اليأس والعجز الذي تعيشه موسي بعد فشلها في تحقيق أي شيء من إعتصام نواب كتلتها سوى إهانة نفسها، على حد قوله.

وبين العلوي في تصريح لـ “الرأي العام” أن موسي قامت بوضع نفسها في مرمى الجميع إثر خوضها للإعتصام الأخير مما تسبب في تلقيها جملة من الشتائم والإهانات المذلة جعلها هي ونوابها في موقف سخيف أمام الإعلام وزملائها فراحت تبحث أن أي يحل لتذليل درجة القرف منها، وفق تعبيره.

وقال العلوي ” موسي لا تستطيع أن تمارس العبث في نظام وبرلمان ديمقراطي..والحمدلله أن بعث لكل كلوشار وسخ في هذا البرلمان كلوشارا نظيفا.