انتقد الأربعاء 5 فيفري، النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي ما اعتبره اصطفافا من الكتلة الديمقراطية التي تضم حركة الشعب والتيار الديمقراطي ومجموعة من المستقلين في الجلسة العامة بالبرلمان يوم الثلاثاء 4 فيفري التي تم خلالها النظر في 4 اتفاقيات أحدها بين تونس وقطر حول الخدمات الجوية.

وقال العلوي “سمعتوا خطاب الجرب متع عبير موسي الكلّ؟ الكتلة الديموقراطيّة كان لها نفس الموقف عمليّا، وإن لم يستعملوا نفس الألفاظ، لأنّهم قرّروا إسقاط تلك الاتّفاقيّات”.

وتابع قائلا “بعد تعب يوم كامل ونقاشات ومزايدات وبلا بلا بلا، يصطفّ هؤلاء مع أولئك، مع كتائب الإمارات في تونس ويعطّلوا مصلحة وطنيّة، والسّبب علاش؟؟ على خاطر قطر متع الخوانجي وتركيا متع الخوانجية وأيّ باب رحمة يحلّها ربّي، كيما الزّكاة مثلا راهو متع خوانجيّة”.
وأضاف مستنكرا “اللّي صار زاد أكّد بما لا يترك مجالا للشّكّ، أنّو النّاس هذوما لا تستطيع أن تبني معهم أيّ شيء، لا دولة ولا حانوت عطّار ولا حتّى تنجّم تعدّي معاهم ربطيّة في الحبس”.