واصل المسؤول السابق بالنادي الافريقي فوزي الصغيّر الذي كان مكلّفا بخطّة نائب رئيس مكلّف بالشبّان في هيئة عبد السلام اليونسي هجومه الحاد على رئيس الافريقي متهما إيّاه بالتلاعب بأموال النادي وبعدم دعم الفريق بأيّ ملّيم من ماله الخاص.

وقال فوزي الصغيّر الذي استقال من منصبه في الافريقي قبل صدور قرار إقالته لدى حضوره اليوم في برنامج “سبور ماكس” على راديو “اي اف ام” إنّ عبد السلام اليونسي لم يدفع أيّ ملّيم للنادي الافريقي من ماله الخاص وأنّ كل الأموال التي دُفعت لمدابهة أزمة الديون هي من مداخيل النادي سواء المتأتية من الاشهار أو من دعم الجماهير ودعم حمادي بوصبيع. وتحدّى فوزي الصغّير الذي يشنّ منذ فترة حربا كلامية تجاه الهيئة الحالية للافريقي عبد السلام اليونسي أن يأتي بما يفنّد ادعاءاته سواء في التقارير المالية للجمعية أو حتى في أروقة القضاء.

الاتهامات التي وجهّها فوزي الصغيّر دفعت رئيس النادي الافريقي عبد السلام اليونسي للتدخّل بدوره للردّ على كلّ الكلام الذي جاء على لسان الصغيّر. ورغم كلّ الوقت الذي استهلكه اليونسي للدفاع عن نفسه وعن سلامة موقفه فإنّه لم يأت بأيّ جديد يذكر ولم يكشف عن أرقام ثابتة أو معلومات تفيد بأنه أنفق من ماله الخاص كما لم يكشف عن حقيقة مداخيل الافريقي أو قيمة العائدات المالية المتأتية مضيفا أنّ جمهور الافريقي سيعرف كلّ الحقيقة مباشرة بعد اجتماع الهيئة يوم الاثنين القادم.

واكتفى اليونسي في ختام مداخلته الاذاعية بالتأكيد على النادي الافريقي تعوّد التعرّض لمثل هذه العراقيل كلّما بدأت تظهر علامات الانفراج رياضيا وماديا مضيفا أنه سيقاضي فوزي الصغيّر مكتفيا بالقول :” حسبي الله وتعم الوكيل 3 مرّات”.