على إثر اللقاء الذي جمع السيّد رئيس الحزب نبيل القروي براشد الغنوشي رئيس مجلس النواب ورئيس حركة النهضة وإلياس الفخفاخ المكلّف بتشكيل الحكومة اليوم الخميس 06 فيفري 2020، اجتمع المكتب السياسي لحزب قلب تونس وتداول في محتوى هذا اللقاء ومسار تشكيل الحكومة، وفي هذا الإطار يهمّ الحزب التوجّه للرأي العام بما يلي:

1 . اعتبار اللقاء المذكور أعلاه إيجابيا عموما ومعبّرا عن حقيقة الثقل السياسي والبرلماني لحزب قلب تونس.

2 . عدم حسم الحزب في مسألة المشاركة في الحكومة المقبلة من عدمها والتفاعل بإيجابيّة في كلّ مراحل التشاور المتعلّقة بها.

3 . موافقة المكتب السياسي على حضور وفد من حزب قلب تونس يترأسه السيّد نبيل القروي غدا الجمعة 07 فيفري 2020 للقاء السيّد إلياس الفخفاخ المكلّف بتشكيل الحكومة وذلك استجابة للدعوة التي وجّهها لرئيس الحزب مساء اليوم للتفاعل مع مذكّرة التعاقد وفحوى المشاورات السابقة التي أجراها السيد إلياس الفخفاخ مع الأحزاب التي تشكل الإئتلاف الحكومي.

وكان رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ عقد صباح اليوم اجتماعا في منزل زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي يضم رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي…

وكتب الفخفاخ التدوينة التالية:
“بطلب من رئيس مجلس نواب الشعب، إجتمع صباح اليوم الخميس 06 فيفري 2020 السيد إلياس الفخفاخ رئيس الحكومة المكلّف بالسيد راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس حركة النهضة والسيد نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس وذلك من أجل توضيح المواقف وتقريب وجهات النظر وكان اللقاء إيجابيا وبناءً.”