قال النائب عن كتلة الإصلاح الوطني، طارق الفتيتي إن ترشحه لمنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان “رمزي” باعتباره مُنتسب للعائلة الوسطية وأن النتيجة محسومة.

وأضاف في مداخلة له اليوم في برنامج “بوليتيكا” أنه متأكد من حركة النهضة لن تعطيه صوتها لأنها عقدت اتفاقا مع ائتلاف الكرامة، وفق قوله.
وأوضح الفتيتي أنه يعوّل على “العائلة الوسطية التي ينتمي إليها”.