أعلن المدير الجهوي للصحّة بصفاقس الدّكتور علي العيّادي اليوم السّبت أنّ الحالة الوحيدة التي تمّ الإعلان يوم الثّلاثاء الماضي عن إصابتها بفيروس كورونا بمدينة صفاقس بدأت تتماثل إلى الشّفاء بصفة تدريجية. وعبّر الدّكتور العيّادي عن تفاؤله بتعافي الشّخص المصاب خلال الأيّام القليلة القادمة.

تجدر الإشارة إلى أنّ الحالة المذكورة هي لطبيب عاد من إسبانيا بعد مشاركته في أحد المؤتمرات هناك وبمجرّد عودته التزم بالحجر الصحّي الذّاتي ولم يغادر منزله حرصا منه على تفادي نقل الفيروس لغيره من المواطنين.