أكد يوسف المعروف بـ ”شوشو”، أنه حر طليق ولم يتم ايقافه على اثر تصريحاته الخطيرة التي وجه فيها اتهامات لشخصيات معروفة سياسية وإعلامية أصيلة مدينة الوردانين ، كان منخرطا معها ، في ما وصفه بعمليات بث الفوضى والتخريب وأكد فيها على وجود مخططات وأسلحة تهدد الأمن العام .
وبين شوشو في حوار أدلى به لجريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019، أن لديه وثائق وأشرطة سمعية بصرية وبعض الأشخاص الشاهدين على بعض الوقائع كما يملك أسرار دولة ، مشددا على أنه لا يتكلم من فراغ وأن كل ما صرح به تثبته حجج وأدلة ، وهو غير مستعد لتقديمها لما اعتبره الدولة الموازية وليس له ثقة  إلا في رئيس الجمهورية قيس سيعيد .

ووجه شوشو طلبا لرئيس الجمهورية من أجل لقائه وتسليمه كافة الادلة التي بحوزته والتي قال انها تهدد الأمن القومي متابعا ” اليوم لن أسكت وسأكشف كل شيء مهما كلفني ذلك” ، وفق تعبيره .