اكد شكيب الدرويش أن تاخير الاعلان عن الحكومة لاسبوع آخر كان من أجل اقناع التيار الديمقراطي بالمشاركة في الحكومة الجديدة، وأضاف بان محمد عبو اشترط في صورة عدم حصول حزبه على وزارة الداخلية  والاكتفاء بالعدل أن يتم دمج هيكل هام في الوزارة مع وزارة العدل ويكون تحت تصرف وزارة العدل وشدد على ان مطلبه قوبل بالرفض.