فاجأت شركة عقارية في ميريلاندا موظفيها بتسليمهم مظاريف حمراء خلال حفل العُطلة السنوي، السبت الماضي 7 ديسمبر/كانون الأول 2019، وفقاً لما نشره موقع شبكة CNN الأمريكية.

لم يكن أحد من الموظفين يتوقع ما ينتظره لذا عندما تلقى موظفو شركة St. John Properties وعددهم 198 موظفاً، علاوات مفاجئة بلغ متوسطها 50 ألف دولار أمريكي، كان الأمر بمثابة المُعجزة التي لم يتوقعها معظمهم. كان إجمالي قيمة العلاوات 10 ملايين دولار.

مفاجأة غير متوقعة 

قالت ستيفاني ريدجواي، مديرة مشاريع مساعدة في الشركة، لموقع CNN: «عندما فتحت الظرف، كنت في حالة ذهول تام».

مضيفة: «لم أستطع أن أصدق أنني رأيت ما رأيته. لا أمتلك حتى كلمات لأصف بشكل صحيح كيف كان شعوري، لقد كان أمراً مذهلاً ولا يُصدَّق. ما زلت في حالة صدمة. إنه أمر يغيِّر الحياة بالتأكيد».

في حديثه لموقع CNN، قال لورانس مايكرانتز رئيس شركة St. John Properties، إن الشركة حققت هدفاً رئيسياً يتمثل في إنشاء 20 مليون قدم مربعة من العقارات، وهو الرقم الذي يبلغ ضعف ما حققته الشركة خلال 14 عاماً.

إذ قال مايكرانتز: «أردنا أن نقوم بشيء لنشكر جميع موظفينا لمساعدتنا في تحقيق هدفنا، وأردنا فعل شيء عظيم».

هكذا احتفلت الشركة بنجاحها 

حصل كل موظف على مبلغ استناداً إلى عدد السنوات التي عمل بها في الشركة. كان أصغر مبلغ 100 دولار للموظف الذي عُيِّن للتو ولم يبدأ في العمل بعد. وكانت أكبر علاوة 270 ألف دولار.

قال مايكرانتز: «كان الأمر حقاً من أروع ما شاهدتُ في حياتي. كان الجميع منهمك في إظهار مشاعرهم. كانوا يصرخون ويبكون ويضحكون ويتعانقون».

متابعاً: «كانوا يصطفون لمعانقتنا، وتقبيلنا، ومصافحتنا وأخبرونا قصصاً تلو الأخرى حول ما سيستخدمون مكافآتهم من أجله. أصبح الموظفون الآن دون ديون، ويسددون بطاقاتهم الائتمانية، ورهونهم العقارية، وأقساطهم المدرسية والقروض الطلابية».

أما ستيفاني (37 عاماً)، وهي موظفة منذ 14 عاماً، فقالت إنها ستستخدم المكافأة لسداد المصروفات الجامعية لأبنائها.

تابعت: «أفكر في بعض الاستثمارات الممكنة وبعض التحسينات المنزلية، لكن الجزء الأكبر من المال سيُخصص لمستقبل أبنائي».

لأول مرة في تاريخ الشركة، منحت St. John Properties، التي تمتلك ثمانية فروع مختلفة، رحلات طيران لجميع موظفيها من خارج البلاد بالإضافة إلى ضيوفهم وكفلت جميع تكاليف تذاكر الطيران والفنادق للحفل.

وقال مايكرانتز: «نحن فخورون للغاية بموظفينا. إنهم الأساس والسبب وراء نجاح شركتنا. وأردنا طريقة عظيمة لشكرهم وأعتقد أننا قد نجحنا في القيام بذلك».