يواصل عدد من شباب تطاوين المحتجين اعتصامهم داخل مقر الولاية لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بتنحية والي الجهة عادل الورغي وانطلاق الحكومة في تنفيذ ما تبقى من اتفاق الكامور.

ووجّه المحتجون رسالة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد عبروا من خلالها عن مواصلة دعمه، مشددين على ضرورة برمجة زيارة عاجلة  للجهة للإطلاع على الوضع التنموي الرديء وأسباب ارتفاع نسب البطالة إضافة إلى تدهور مستوى الخدمات بجل القطاعات الحيوية مثل الصحة والتعليم والفلاحة والماء الصالح للشراب والنقل وأسباب تعطل المشاريع المبرمجة والعوائق التي تحول دون مبادرة الشباب ببعث المشاريع والانتصاب للحساب الخاص.