أكّد النائب عن ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف في تصريح لتونس الرّقمية، اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019، أنّهم عير مُصرّين على أن يكونوا في صفّ المُعارضة مطلقا، إلاّ أنّ حزبه لم يُسجّل توجّها واضحا لرئيس الحكومة المُكلّف الحبيب الجملي.

وأضاف سيف الدّين مخلوف أنّ الجملي شبيه بسفينة نوح فقد استقبل الجميع إلاّ الأشخاص المعنيين بالمُشاورات فعليا  بتشكيل الحكومة ولم يجمعهم إلى طاولة حوار، وفق قوله.
كما شدّد مخلوف على غياب أفكار واضحة للحبيب الجملي، حيث أنّهم كانوا ينتظرون منه أن يستقبلهم رفقة  كلّ من حركة النّهضة والتيار الديمقراطي و حركة الشّعب لينطلقوا في وضع الخطوط العريضة للحكومة القادمة، وذلك حتّى يُثبت أنّه يتّبع الخطّ الثوري، إلاّ أنّه لم يقم بذلك وفق قوله.