أفاد المدير الجهوي للصحة بسوسة، سامي الرقيق، اليوم الاثنين، أن أول مصاب بفيروس “كورونا” المستجد، وهو أصيل ولاية قفصة ويرقد بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة، يتماثل حاليا للشفاء، مرجحا مغادرته للمستشفى خلال الأيام القادمة، على حد قوله.  

وأبرز الرقيق، أن حالة المصاب الثاني أصيل ولاية المهدية والذي تم ايواؤه أمس الاحد بنفس المستشفى مقلقة نسبيا، رغم كونها مستقرة، وذلك اعتبارا لكونه يعاني من مرض السكري ويبلغ من العمر 65 سنة.


وأكد أن زوجة هذا المصاب تخضع حاليا للحجر الصحي بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بعد ان خضعت للتحاليل الطبية اللازمة للتثبت من إمكانية انتقال العدوى اليها.


وذكر، من جهة أخرى، أنه تم اخضاع 25 شخصا بولاية سوسة للعزل الذاتي داخل منازلهم ويخضعون للمراقبة اليومية من قبل المصالح الصحية بالجهة، وذلك على خلفية الاشتباه في تعرضهم لعدوى الإصابة بهذا الفيروس.