الاعلامي سمير الوافي متفاعلا مع حادثة مقتل الشاب “ادم” وموجها رسالة الى الحاضرين بمكان الحادثه :


إلى من شاهدوا المرحوم آدم في الماديسون يُسحل أمامهم نحو حتفه :

المرحوم آدم سُحِل أمامكم…تم جره بعنف وبلا شفقة تحت أنظاركم…عنفوه بكل وحشية أمام أعينكم قبل أن ينفردوا به…كنتم حوله تتراقصون وتتفرجون بلامبالاة كأنكم تماثيل…تجاهلتم صراخه وإستغاثته…وبعضكم كان يصور المشهد وكأن الضحية قطوس…حتى القطوس يرحمه الناس ويشفقون عليه…!!!

كان بإمكانكم إنقاذه…وانتزاعه من براثن الوحوش…لكن الإحساس مات والضمير غاب والإنسانية تخاذلت…غريب وصادم أن يوجد في التوانسة من يتفرجون في مشهد قاس كالذي شاهدناه…ويظلون كالتماثيل لا ترى لا تسمع ولا تتكلم…!!
أين الشهامة والرجولة وأخلاق الفرسان…!!!…خسئتم يا تماثيل…يا حجر ولستم بشر…!!