وصف النائب عن حركة الشعب سالم لبيض اليوم الاربعاء 18 ديسمبر 2019، استقالة وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس من منصبه بـ”الفضيحة”،مشددا على انه ما كان لرئيس الحكومة يوسف الشاهد أن يسمح بذلك.

وقال لبيض في جلسة عامة خصصت لمساءلة وزراء الداخلية والصحة والنقل والتجهيز والسياحة حول حادث حافلة عمدون اليوم،”استقالة خلبوس وتركه الوزراة والتحاقه باللجنة التنفيذية للوكالة الجامعية الفركوفونية في كندا فضيحة.. ويشاع أن استقالته جاءت بعد عرقلة بناء الجامعة الالمانية والتي حسب التقديرات كانت ستنجز على امتداد 25 هكتارات بجهة قمرت بكلفة تقدر بـ 400 مليارات لكن تم استبدالها بالجامعة الفرنسية الفركوفونية التي اعلن عنها الرئيس الفرنسي ماكرون في هذا المجلس”.

وتابع “يقال ان هناك قضية فساد في هذه المسألة بكل المقايس..وهي فضيحة لوزير التعليم العالي أن يكون داخلا في هذه التحالفات وهذه المحاور الدولية وفي علاقة بالاتحاد الاوروبي ودوله”، مشددا على انه كان الاجدر ان تكون مصلحة تونس فوق كل اعتبار.

من ناحية أخرى اشار لبيض إلى أن حادث عمدون كان بسبب التفاوت الجهوي الذي تعرفه الجهات منذ 60 سنة، معتبرا ان الجلسة “صورية” وانه لا يمكنه تحميل المسؤولية للوزراء الحاضرين.