كتب الصحفي بجريدة المغرب زياد كريشان مقالا بعنوان  “وسط تخبط الثنائي قيس سعيد والياس الفخفاخ.. النهضة تستعيد أوراق اللعبة السياسية”:

عندما كانت حركة النهضة في حالة دفاعية واضحة استطاعت واستطاع رئيسها أن يستعيد تدريجيا المبادرة السياسية بدهاء غير معتاد وبالاستفادة القصوى من الأخطاء المتكررة للثنائي قيس سعيد والياس الفخفاخ اللذين اظهرا سذاجة سياسية وعدم قدرة على مجاراة النسق الذي فرضته حركة النهضة على مشاورات تشكيل حكومة الفخفاخ.

رئيس حركة النهضة أمس في حواره في موزاييك لم يكتفي بوضع نقطة نهائية لاستراتيجية الوزير المكلف بإجباره موضوعيا على التراجع الجوهري الى الوراء أو مغادرة الرقعة نهائيا وترك قيس سعيد وحيدا، ولكن الغنوشي أضاف الى هذا الهجوم القاتل على الوزير توجيه جملة من الضربات الموجعة الى الملك ذاته واظهاره لعموم البيادق الفيلة والأحصنة المتبقية على الرقعة كملك قليل الحيلة كثير الهفوات له اختيارات غير مجدية وخطط هجومية مفضوحة وضعيفة…

الأساتذة الكبار في لعبة الشطرنج يعلنون طواعية عن هزيمتهم منذ بواكيرها الأولى، أما الهواة المبتدئون فتراهم يسارعون طواحين الهواء ويمنون النفس بخطأ فادح من الخصم لربح مقابلة تدل كل المؤشرات ومنذ البداية على أنها خاسرة.