في تدوينة صادمة النائبة السابقه وزوجة الشهيد ممد البراهمي تصف مسلمي الايغور بالارهابيين حيث دونت مايلي :

أسطوانة الإسلام في خطر تشق العالم طولا وعرضا.. واليوم تُطلُّ علينا لوبانة نُصرة المسلمين الإيغور في الصين.. هؤلاء إرهابيون مُكلّفون بمهمة بث الفوضى في الصين الشعبية بعد أن امتدت أذرعهم إلى سوريا..
الإسلام أخلاق.. وعلى المسلم أن يمارس شعائره و “يستكفى بروحه”.. خاصة إذا كان في الصين الشعبية مثلا.