قال زهير المغزاوي النائب بمجلس نواب الشعب وأمين عام حركة الشعب إن الحبيب الجملي ليس من الشخصيات السياسية المعروفة ما جعلهم يتساءلون عن كيفية اختياره والعلاقة التي تربطه بحركة النهضة، متابعا “استغربنا بدعة الغنوشي الذي وصفه بأنه نهضاوي مخفّف” على حدّ تعبيره. وذلك خلال حضوره في برنامج ميدي شو الذي يبث على موجات موزاييك اف ام.

وأعلن المغزاوي إن حركة الشعب بصدد التقصي للتثبت من انتماءاته مشيرا إلى أنهم متمسكون بأن يكون رئيس الحكومة مستقلا عن النهضة خاصة بعد أن تبيّن أنها كانت وراء تعيينه ككاتب دولة في وزارة الفلاحة”، على حد قوله

وأكّد المغزاوي أن الحركة ستختبر استقلالية الحبيب جملي قريبا بعد الفيتو الذي رفعته النهضة في وجه قلب تونس وسنكتشف كيف سيتعامل مع جملة الملفات المطروحة على غرار صندوق النقد الدولي والتنمية والتشغيل والمؤسسات العمومية وأولوياته للمرحلة القادمة”. وفق تعبيره.