تعهد النائب وأمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي مساء اليوم الثلاثاء 17 ديسمبر 2019 بالكشف خلال ساعات عن كل ما حدث خلال فترة مشاورات تشكيل الحكومة معتبرا أن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي لا يتحكم في مسار المفاوضات.

وابرز المغزاوي في تدوينة نشرتها الصفحة الرسمية لحزبه بموقع فايسبوك ان حركة الشعب قدمت مقاربتها للجملي وانها لم تلقى أي تفاعل إيجابي.مشددا على وجود  مسارات متعددة ومتناقضة في المشاورات قال انها مرتبطة بالصراعات داخل الحزب الفائز في اشارة الى حزب حركة النهضة.

وتابع “. عبرنا للجميع عن استعدادنا للتفاعل الإيجابي لكن التزامات النهضة الدولية كانت تدفعها نحو إعادة إنتاج الفساد والإفساد في البلاد .. في الساعات القادمة سنكشف كل ما حدث خلال الأيام الفارطة “.