قال اليوم الاثنين 3 فيفري 2020 الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي بعد وصوله الى دار الضيافة بقرطاج “أتينا اليوم للنقاش و الاتفاق حول الوثيقة التعاقدية وليس لإمضاءها”.
وتابع قائلا في تصريح لمبعوثة شمس أف أم “إمضاءها يجب أن يكون آخر مرحلة بعد الاتفاق على كل النقاط بما فيهم أسماء الوزراء “.

وللاشارة فأنه ينعقد عشية اليوم اجتماع مع رؤساء الاحزاب للمصادقة على الوثيقة التعاقدية التي تحمل رؤية و مشروع الحكومة.

وبحسب ما أكده رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخغاخ فقد عبرت 10 أحزاب عن استعدادها للمشاركة في الحكومة ودعم مبادئها وأولوياتها المتمثلة في تنقية المناخ السياسي ،تكريس حياد الادارة ،الناي بالمرفق العمومي عن التوظيف السياسي ،تعصير الدولة ،استكمال بناء المؤسسات الدستورية ،تعديل دور الدولة ،ارجاع دور الصحة و التربية.
وسيرتكز عمل الحكومة على استرجاع الامن و التحكم في الاسعار و انعاش الاقتصاد ومكافحة الفساد و ترشيد الحوكمة الرشيدة وإيجاد حلول لمشكل الحوض المنجمي عبر مقاربة شاملة.
وأكد الفخفاخ على وجود 7 محاور اساسية في شكل مشاريع كبرى ستعمل عليها حكومته .