اوضح وزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي أن التصريحات الأخيرة المتعلقة بتمكين التونسيين ذوي الديانة اليهودية المقيمين نهائيا في “إسرائيل” من جوازات سفر تونسية تم تحريفها. كما توجه بالاعتذار “للأشخاص، الذين أساؤوا فهم قوله”. وتابع “أنا في انشغال دائم بوضعية الأخوة الفلسطينيين وأرغب في البحث عن حل لتسهيل قدومهم الى تونس والمشاركة في التظاهرات الرياضية والثقافية وقد أجريت لقاء مع السفير الفلسطيني في تونس في هذا الشأن”.