صوّت مجلس الشيوخ الإيطالي، اليوم الأربعاء 12 فيفري 2020، لصالح رفع الحصانة البرلمانية عن الزعيم اليميني المتطرف ماتيو سالفيني لمحاكته بتهمة “خطف مهاجرين”.

ويمهد قرار رفع الحصانة، الطريق أمام محاكمة رئيس حزب “الرابطة” اليميني المتطرف، ماتيو سالفيني، في مدينة كاتانيا بجزيرة صقلية، بعد رفع قضية ضده بتهمة “استغلال السلطة واعتقال أفراد” بعد احتجازه مهاجرين على متن سفينة لعدة أيام.

وقال ماتيو سالفيني في أول تعليق منه على القرار،، إنه لا يشعر بالقلق لرفع الحصانة عنه، مضيفا “كنت أتوقع ذلك، أنا مرتاح للغاية وفخور بما فعلته، وسأفعل ذلك مرة أخرى بمجرد عودتي إلى الحكومة”ن واصفا عملية التصويت بـ “سريالية”.

وأضاف سالفيني “أقسمت على الدستور، الذي ينتظر من كل إيطالي أن يحمي الوطن. وأنا أيضا دافعت عن إيطاليا”.

يذكر أن ماتيو سالفيني، لم يسمح لسفينة “غيرغوريتي”، التابعة لخفر السواحل الإيطالي، بالدخول إلى موانئ البلاد في شهر جويلية الماضي، وكان على متن السفينة 141 مهاجرا غير نظاميا.