أكّد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني خلال نقطة إعلامية في اختتام مجلس شورى الحركة، أنّ حركة النهضة قرّرت الانسحاب من التشكيلة المقترحة لإلياس لفخفاخ وعدم منحها الثقة في البرلمان، أمام تمسك رئيس الحكومة المكلّف بعدم الاستجابة لمطالب حركة النهضة.

كواليس شورى النهضة : رفض لمقترح الفخفاخ ،اتجاه بعدم منح الثقة للحكومة و ترقّب قبل الحسم

طارق عمراني – تشير الكواليس القادمة من شورى النهضة المنعقد حاليا بأن هناك إجماع تام على عدم منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ خاصة أن التعديلات التي أجراها الأخير لا تتواءم و سقف مطالب الحركة التي أبلغت الفخفاخ رفضها للشكل الحالي للحكومة …

و قد أجرى الفخفاخ منذ البارحة تعديلات على التشكيلة الحكومية و إدراج أسماء جديدة و خاصة في رباعي وزارات السيادة الذي كان مفاجئا لممثلي الأحزاب صباح اليوم السبت حيث اقترح المكلف بتشكيل الحكومة اسم هشام المشيشي على رأس الداخلية و نور الدين الري سفير تونس بمسقط في الخارجية ،أما الدفاع فقد اقترح عماد الحزقي رئيس هيئة النفاذ للمعلومة الذي التقى امس رئيس الجمهورية في وزارة الدفاع.

و تشير الأخبار أن شورى النهضة مازال في إنتظار تفاعل إيجابي من المكلف بتشكيل الحكومة مع مطالب الحركة لتجنب قرار عدم المصادقة على الحكومة برلمانيا …