أعلن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي في برنامج ميدي شو اليوم الاثنين 2 ديسمبر 2019 أنّ وثيقة  الحكم ستكون جاهزة هذا الأسبوع والأحزاب بصدد وضع اللمسات الأخيرة عليها، مشيرا إلى أنّه تم الانطلاق من وثيقة النهضة وتواصلت المشاورات على امتداد الأسبوعين الماضيين في عدة مسارات بالتوازي مع إعداد البرنامج تحديد الإجراءات العاجلة التي تستجيب لتطلعات المواطنين.

وفي سؤاله عن موعد الخوض في الأسماء التي ستشارك في حكومته، قال الجملي “أدرك أنّ التونسيين ينتظرون بقلق لكنني قمت بقراءة في التجارب السابقة من داخل الحكومة ومن خارجها وتوصلت إلى ضرورة عدم الاستعجال في تحديد الأسماء” حسب تعبيره. 

وأكّد أنّ الأسماء ستكون جاهزة نهاية هذا الأسبوع بعد انتهاء المشاورات وتم اعتماد آلية المؤشرات والقواعد، معلنا أنّ وزارات السيادة ستكون محايدة عن كل الأطراف السياسية، وأنّ الشخصيات التي تم اختيارها تتمتع بالكفاءة والحياد.