تحوّل رئيس الجمهورية قيس سعيد رفقة رئيس الحكومة الياس الفخفاخ ووزير الداخلية هشام المشيشي إلى مكان التفجير الإرهابي في البحيرة 2 لمتابعة المستجدّات وعاد المصابين بمستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى، حسب ما أفادت به مبعوثة موزاييك.

ويذكر أنّ إرهابيين عمدا اليوم الجمعة 6 مارس 2020  على السّاعة  11:00 صباحا إلى استهداف دوريّة أمنيّة مركّزة بمنطقة البحيرة 2 في الشّارع المقابل للسّفارة الأمريكية وذلك بتفجير نفسيهما.

وأسفر الحادث عن استشهاد ملازم أوّل وإصابة 4 أمنيين ومواطنة كانت على متن سيارتها.