اجتمع رئيس الجمهورية قيس سعيّد يوم الاثنين 23 ديسمبر 2019 بقصر قرطاج بممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية لتباحث الإمكانيات المتاحة للخروج بمبادرة لحل الأزمة الليبية.

ويلتئم هذا الاجتماع على إثر تفويض لرئيس الدولة من المجلس الأعلى للتدخل العاجل لحقن الدماء ولم الشمل بين أبناء الوطن الواحد.

ويأتي هذا التفويض لما لمسه أعضاء المجلس لدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد من مؤازرة للشعب الليبي في محنته، ووقوفه على مسافة واحدة من كل الأطراف وحرصه على إيجاد حل للأزمة الليبية بعيدا عن التدخلات الخارجية وعن لغة السلاح.