مزّقت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أمس الثلاثاء 4 فيفري 2020، خطاب رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، بعد الانتهاء مباشرة من إلقاء خطاب «حالة الاتحاد» التقليدي أمام مجلس الشيوخ. 

بدا الانقسام في الطبقة السياسية بأمريكا واضحاً خلال إلقاء ترامب خطابه في مجلس الشيوخ، إذ امتنع ترامب عن مصافحة بيلوسي وهو يعطيها نسخة من الخطاب، وهذا اللقاء بينهما هو الأول منذ أن خرجت رئيسة مجلس النواب غاضبة من اجتماع بالبيت الأبيض.

ما إن فرغ ترامب من إنهاء خطابه ووسط تصفيق حار من الأعضاء الجمهوريين، حتى بدأت بيلوسي التي بدت غاضبة، بتمزيق خطاب الرئيس، بل عادت ومزّقت نسخة ثانية منه وألقت الأوراق على الطاولة، وفي هذه الأثناء كان ترامب يهمّ بمغادرة مجلس الشيوخ دون أن يراها وهي تمزق خطابه.