أكدت مصادر خاصة أنّ المكلّف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ حسم أسماء السياسيين الذين سيسند إليهم حقائب وزارية وهم ينتمون للحزام السياسي لحكومته وتراجع عن تعيين شفيق صرصار في وزارة العدل مقابل منحها لوجه نسائي وهي اسماء السحيري بطلب من التيار الديمقراطي اثر اجتماع هام التأم مساء امس بين محمد عبو والياس الفخفاخ مما أدى الى تراجع التيار عن رفض المشاركة في الحكومة كما حصل خلاف بين “تحيا تونس” وحركة النهضة حول منصب وزارة الصحة والذي تم مبدئيا حسمه لصالح النهضة بإسناد الحقيبة الى عبد اللطيف المكي في انتظار اخر اللمسات اليوم

أما وزارة الطاقة والمناجم فقد أسندها الفخفاخ للمنجي مرزوق المقترح من حركة النهضة ووزارة الشؤون الثقافية أسندت لشيراز العتيري فيما اسندت حقيبة وزارة السياحة للقيادي في حزب البديل التونسي محمد علي التومي

للتذكير فقد تم اقتراح وزارة أملاك الدولة على القيادي في “التيار” غازي الشواشي وإسناد وزارة التنمية والتعاون الدولي لأمين عام حزب تحيا تونس سليم العزابي فيما أسندت وزارة الشؤون المحلية والبيئة للقيادي في حركة النهضة عماد الخميري.

ومازالت حركة تحيا تونس مصرة على ابقاء روني الطرابلسي امام معارضة من التيار وحركة الشعب