دعا الكاتب العام لنقابة موظفي الادارة العامة للمصالح المشتركة بوزارة الداخلية شوقي بن سليمان، المكتب التنفيذي للنقابة الى التنبيه الى ضرورة التعجيل بحلّ المشاكل داخل الوزارة قبل أن تتحوّل الى كارثة قد تؤثر سلبا على أداء الأمنيين والقيام بواجبهم المقدس في حماية الوطن والمواطنين.

ونقلت صحيفة الشروق بعددها الصادر اليوم الإثنين 10 فيفري 2020  عن بن سليمان إشارته الى أنّ من أبرز المشاكل داخل الوزارة ” النقص الفادح في الرصيد البشري مما تسبب في ضغط كبير  أصبح مسلطا على الأمنيين وهو ما بات يُهدد دوريا الصحة النفسية والجسدية لآلاف الأعوان”.

وكشف الكاتب العام لموظفي الادارة العامة للمصالح المشتركة بوزارة الداخلية أنّ “عدد رخص المرض المقدمة من طرف الأعوان وعدم توفير الرصيد البشري لتعويضهم، أضرّ سلبا بأداء المؤسسة الأمنية وهو ما يُفسّر في جزء منه استفحال ظاهرة الجريمة والاعتداءات على الحرمة الجسدية للمواطنين وعلى ممتلكاتهم”.

واتهم النقابي الامني بعض المسؤولين صلب الوزارة  بالتقاعس عن أداء مهامهم والاستهانة بحياة  الأعوان” مؤكدا أنّ “النقابة كشفت عن استعمال مبنى يقع خلف مقر الوزارة أيل للسقوط بمقتضى قرار صادر عن ولاية تونس والحماية المدنية…كغرف لتغيير الملابس لأكثر من 30 عون أمن في استهتار تام بحياتهم”.