كتب النائب خالد الكريشي يوم أمس السبت 29 نوفمبر 2019، تدوينة على صفحته الرسمية فايسبوك أوضح فيها أن هذه الحكومة هي حكومة “الفشل والتطبيع والاقصاء”.

وطالب رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد باقالة وزير السياحة روني الطرابلسي “فورا” لدعواته العلنية في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني منح جوازات سفر تونسية والجنسية التونسية لليهود التونسيين الذين هاجروا طوعا واستقروا بالكيان الصهيوني منذ عقود وتحصلوا على الجنسية “الاسرائيلية” هناك ولم يعد يربطهم بتونس غير معاداتها ومعاداة خيارات شعبها.

وحمّل المسؤولية للأحزاب التي منحت الثقة لحكومة “الفشل والتطبيع والاقصاء” ولأحزاب الائتلاف الحاكم من حركتي النهضة و تحيا تونس التي قبلت به وزيرا للسياحة – رغم تشكيك العديد من النواب انذاك في امكانية حمله لجنسية الكيان الصهيوني، حسب تعبيره.