أكدت مصادر خاصة للصريح اون لاين ان التحويرات التي سيقدم عليها رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ ستشمل وزارة تكنولوجيا الاتصال حيث طالبت النهضة بشخصية مستقلة عوضا عن لبنى الجريبي والتي ستتولى مهمة حقيبة وزيرة مكلفة بالعلاقات مع البرلمان، كما تنازلت حركة النهضة عن مطلب تولي احد قياداتها وزارة تكنولوجيا الاتصال مقابل حصولها على حقيبة وزارة البيئة والشؤون المحلية مع دمجهما معا.
في المقابل علمت الصريح ان التعديل قد يشمل وزارة الداخلية مع تحييدها وتعيين شخصية مستقلة،
وقد يخرج مجلس شورى النهضة المنعقد الليلة بقرار دعم لحكومة الفخفاخ.