أكد رئيس كتلة الاصلاح الوطني حسونة الناصفي مساء اليوم الاربعاء 19 فيفري 2020 انه سيتم اقرار التصويت على حكومة الفخفاخ المقترحة بعد الاعلان الرسمي عن تركيبتها مشددا على ان هذا التصويت سيكون سابقة في تاريخ تونس .

وأبرز الناصفي في الوقت المخصص له خلال مناظرة “99 يوما من البرلمان” ان النواب سيصوتون لاول مرة لاسباب ذاتية وليس لاسباب موضوعية.

وقال الناصفي ان الظرفية الخاصة ستحدد تصويت النواب خلال جلسة منح الثقة