عبر رئيس كتلة الإصلاح حسونة الناصفي، اليوم الخميس، خلال حواره في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم عن إعتقاده أن اللقاء الذي جمع الغنوشي والفخفاخ  والقروي بما أنه كان بناء وإيجابيا سينتج عنه متغيرات، وفق تعبيره.

وأكد انهم كانوا “على علم بهذا اللقاء وأن هدفهم بناء”.

وأشار إلى “وجود خلل على مستوى المنهجية التي أعلنها رئيس الحكومة  المكلف إلياس الفخفاخ  منذ الندوة الصحفية الأولى  التي قام بها  من خلال إعلانه إختيار مكونات الحزام السياسي الدي سيعول عليه”.