أكد رئيس كتلة الإصلاح في البرلمان حسونة الناصفي، اليوم الخميس، أن  بيان وزارة الخارجية الرافض للمسابقات الرياضية مع الكيان الصهيوني  “فيه شعبوية وتداخل ممنوع بين السياسي والرياضي”.

وقال ان البيان في غير محله  ولا يمكن “نعملوا شعبوية عن طريق مؤسسات الدولة والهياكل الرسمية”.

وأضاف أنه لا يمكن إصدار بيانات من هذا النوع بهذا الشكل لان  تونس عضوا  في الجامعات الدولية وستدفع  فاتورة هذا البيان غاليا، وفق تعبيره.

وأقر أنه بالتداخل بين ماهو سياسي ورياضي ستخرج تونس من عضوية الجامعات الدولية.