لزهر العكرمي ، يواصل الإثارة بمجرد ادعاءات كاذبة لتشويه رمزية الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي رحمه الله والإساءة لشخصي للتأثير على الرأي العام والمغالطة بفبركة روايات وهمية ، دفاعا على موقعه عند يوسف الشاهد…
للتذكير فقط :
من ولي نعمة الشاهد والسفسطائي لزهر العكرمي ؟ أليس الرئيس الباجي قائد السبسي رحمه الله ! ….
هذا التحامل والتحريض والتشويه والكذب والادعاء بالباطل الذي يقوم به لزهر العكرمي منذ مدة طويلة ضد الرئيس الراحل وضدي نيابة عن بعض الجهات التي يشتغل المعني لفائدتها ، لا يمثل اليوم سوى امتداد لتخطيط مقصود لتعفين الأوضاع في البلاد ودفعها نحو الفوضى والمجهول خاصة بعد ما تأكدوا جميعهم من الرحيل …
على كل حال الشاهد و العكرمي ومن معهم يتحملون الفشل وتدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي والاخلاقي في البلاد .. .
وكما قال تعالى :
” يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبيّنوا أن تصيبوا قومًا بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ” …
صدق الله العظيم
وسنلتقي أمام سلطة القضاء يا سي العكرمي …
حافظ قائد السبسي