جوهر بن مبارك في شهادة للتاريخ على موجات إذاعة شمس اف ام:

●حركة الشعب كانت متحفظة على وثيقة التعاقد الحكومي و طلبت ادراج 3 نقاط إضافية تتعلق بالسيادة الوطنية و المديونية و نالت ذلك و تم تعديل الوثيقة .

●التيار الديمقراطي كان معترض على تمسية وزراء مستقلين فتم الإتفاق على إعطاء حق للاعتراض على اي اسم ( فيتو)

●تم اسناد وزارة العدل الى التيار الديمقراطي من ثم طالب بإسناد جهاز الشرطة العدلية الى مصالح وزارة العدل و تمت الموافقة على ذلك في الساعة السادسة صباحا هذا موثق في وثيقة موقعة من طرف عماد الحمامي .

●تم اسناد وزارة الاصلاح الإداري الى التيار الديمقراطي و إلحاق المصالح الرقابية لرئاسة الحكومة الي وزارة الاصلاح الإداري ليمارس مهامه كاملة و تمت الموافقة و هذا موثق.

●أتيحت الفرصة للتيار الديمقراطي بأن تكون لديه كامل الآليات الضرورية لمكافحة الفساد، لكنه فوّتها على نفسه.

●التيار الديمقراطي عرض عليه السيد الحبيب الجملي ان يختار وزارة ثالثة كما يشاء.

●صحيح حركة النهضة كانت تشتغل على الخطة A و الخطة B و لكن في الاخير اقتنعت و انخرطت كليا في هذا المسار

●حركة النهضة استثمرت كل بيضها في سلة واحدة في هذا المسار .

●الحقيقة لا نفهم سبب الرفض