عياض اللومي يهذي و يفرفط .لو بقي شخص واحد في تونس ضد دخول القروي أو ايّ شخص من حزبه للحكومة فهو انا و هذا موش كلام هذا فعل و اللومي يعرف هذا خيوط دماغه ضربت من شدّة الغيض.اما اللوم على إعلاميي الغلبة مهرجات الراديو.