أكد مصدر عليم أن قرار غلق الملهى الليلي التابع لأحد النزل وسط العاصمة جاء بعد أن تم الكشف عن شبهة تدليس في وثائق الكراء الخاص بالملهى، وهو ما يؤشر إلى عدم قانونية فتح الملهى والتي بمقتضاها تم الإحتفاظ بصاحب النزل للتحقيق في شبهة التدليس،
وهي إن ثبتت بعد التحقيق تعدّ جريمة ثانية بعد جريمة قتل الشاب آدم.

الصريح أون لاين