تتواصل التشكيات من الارتفاع المشط لأسعار السجائر بمختلف انواعها التونسية والمستوردة  التي أصبحت تُباع بأسعار شبه خيالية دون حسيب ولا رقيب وتصل في بعض الاماكن لما يقارب ضعف سعرها الحقيقي مع تواصل تحكم السوق السوداء في هذا النوع من التجارة وتغول مافيا التهريب من جهة وعدم تقيد أصحاب الاكشاك ممن لهم رخص وملزمون بالبيع بالتعريفة القانونية ، بالاسعار الحقيقية للسجائر ، من جهة اخرى.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تشكيات من الارتفاع الكبير لاسعار التبغ  رغم انه لم يتم حتى اليوم الترفيع فيها بشكل رسمي ، وبيعها بأسعار تتجاوز على الاقل دينارا للعلبة وتصل لـ4 دينارات بالنسبة للسجائر الاجنبية، من ذلك بيع السجائر الامريكية الفاخرة بين 7000 و10 دنانير مرورا بمارس الخفيف بـ3500 و4000 وصولا للكريستال العادي بين 2000 و2200.

وللتذكير هذه الاسعار القانونية التي ضبطتها وزارة المالية لأهمّ أنواع السجائر المستهلكة :

الصفاء عادي ( كريستال) :  1,400 د
الصفاء خفيف ( كريستال لايت) : 2,550 د
20 مارس ذهبي ودولي وفضّي: 2,850 د
السفير: 2,650 د
السجائر الأمريكية: (مارلبورو ومريت): 5,850 د
السجائر الفرنسية (رويال وقلواز) : 4,950 د
السجائر اليابانية (مونتي كارلو) : 4,500 د
السجائر اليابانية (كمال) : 5,400