هاجم الأربعاء 5 فيفري مستشار رئيس الجمهورية المستقيل عبد الرؤوف بالطبيب، زميلته السابقة، مستشارة الرّئيس المكلّفة بالإعلام والاتصال رشيدة النيفر.

وفي مداخلة على أمواج إذاعة موزاييك هدّد عبد الرؤوف بالطبيب بالخروج عن صمته وقال “إذا لم تكف رشيدة النيفر عن نشر المغالطات سأخرج عن واجب التحفّظ”.

وفي سياق آخر نفى بالطبيب ما راج حول أن استقالته تم دفعه إليها من طرف رئيس الجمهورية بسبب ملف الشهيد طارق الدزيري مؤكّدا أنه هناك مكلفا بالشؤون الاجتماعية في رئاسة الجمهورية وأن علاقته بالرئيس قيس سعيّد على أحسن ما يرام وأنه على اتصال متواصل به.