علم «الصريح أون لاين» أن اجتماعا غير معلن انعقد اليوم بين كتلة «قلب تونس»، الاصلاح الوطني والمستقبل للتنسيق حول تحالف وتكوين جبهة برلمانية تكون لها مواقف سياسية موحدة، هذا وتفيد المعلومات المتوفرة أن محاولات جارية حالية مع كتلة الدستوري الحر وعبير موسي من أجل ضم الكتلة إلى التحالف الواسع.
وفي صورة التوصل الى اتفاق ستكون الجبهة الموحدة هي الاقوى في البرلمان، هذا التطور جعل المشاورات مع التيار الديمقراطي من اجل تشكيل الحكومة تطفو على السطح من جديد مع امكانية منح الداخلية والعدل لمحمد عبو.