حسب جريدة “الصريح أون لاين” أن بية الزردي رفضت استئناف قرار الافراج على “كلاي بي بي جي” لكنها تمسكت بمتابعة القضية معربة عن استيائها من التهجم عليها وجعلها في موقع المذنبة بعد حملة التضامن مع كلاي، وستكون أولى قرارات الزردي مقاطعة قناة «الحوار» بعد غياب التضامن معها وهو ما أغضبها وتوجد مساعي في الكواليس لاثنائها عن هذا القرار.