أصدرت،اليوم السبت، وزارة الداخلية بلاغا تعلم من خلاله إنه وتبعا لما تم تداوله بخصوص فرار أحد الأمنيين من المحكمة الابتدائية بالمهدية على إثر صدور بطاقة إيداع بالسجن في شأنه، تعلم وزارة الداخلية وأن الموضوع يتعلق بورود استدعاءات قضائية لثلاثة رتباء تابعين لفرقة الشرطة العدلية بالمهدية للحضور لدى أحد السادة قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالمهدية كشهود في قضية، فقد سجل حضورهم لديه حيث تم سماعهم من طرفه وغادروا في ظروف عادية.

وأشارت الوزارة إلى انه لم ترد الى حد التاريخ أية بطاقة ايداع تخص أيا من الأمنيين المذكورين وعليه فإن الأمر يتعلق بمغادرة عادية إثر سماعهم وليس بفرار.