على إثر الزيارة الرسميّة التي اداها رئيس الجمهورية السيد قيس سعيّد يوم الأحد 2 فيفري 2020 الى دولة الجزائر الشقيقة بدعوة من نظيره الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون، فانّ حركة النهضة تعبّر عن:

– تقديرها الكبير لكلّ القرارات التي افضت اليها هذه الزيارة وخاصّة ما تعلّق منها بالتخفيف من حدة الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

– تثمينها لتنسيق المواقف وتعزيز التشاور بخصوص القضايا الإقليمية والدولية وعلى السعي لإيجاد حل سلمي بين الاشقاء الليبيين ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

حركة النهضة
مكتب الإعلام والإتصال