عقدت لجنة المفاوضات ظهر اليوم الاثنين 3 فيفري 2020 جلسة تداولت خلالها مخرجات المقابلة التي جمعت صباح اليوم رئيس الحركة برئيس الحكومة المكلف والذي لم يفض إلى توافق حول خيار حكومة الوحدة الوطنية.

وتجدد حركة النهضة تمسكها بخيار حكومة وحدة وطنية والذي أصبح اليوم يحظى بدعم أغلبية برلمانية مؤكدة.
وفيما يتعلق باجتماع دار الضيافة المقرر على الساعة الثالثة بعد ظهر اليوم برئاسة رئيس الحكومة المكلف ويجمع رؤساء والمسؤولين الأول للأحزاب، قررت لجنة المفاوضات عدم التوقيع على المذكرة التعاقدية المعروضة.

ونرى في حركة النهضة أن يكون توقيعنا تتويجا للاتفاق النهائي على الحزام السياسي وهيكلة الحكومة وبرنامجها وتركيبتها النهائية.

وقد تم تكليف رئيس الكتلة ، الأخ نورالدين البحيري بتمثيل رئيس الحركة في اجتماع دار الضيافة لمساء هذا اليوم.

حركة النهضة
مكتب الإعلام والإتصال