اكدت مصادر الصريح اون لاين ان مجموعة من قدماء الافريقي ومنحرطيه قدموا شكاوى عاجلة جديدة للقضاء وهيئة مكافحة الفساد التي فتحت ملفا جديدا بعد الكشف عن وجود منخرطين وهميين في الجلسات العامة الانتخابية الاخيرة للنادي سواء في فترة سليم الرياحي او عبد السلام اليونسي صوتوا للهيئات المتعاقبة لرئاسة النادي.وقد تم التفطن للامر والتجاوز الخطير عند محاولة الامضاء على عريضة تجمع ثلث المنخرطين لسحب الثقة من الهيئة الحالية حيث تبين ان بعض الاسماء وهمية وبعض الذين صوتوا لا علاقة لهم بالافريقي واستحال على المنخرطين العثور عليهم لجمع تبرعاتهم وهي تجاوزات خطيرة جدا في الافريقي يثبت وجود تحيل من اجل رئاسة النادي.