نفى الناطق باسم ادارة الأمن الرئاسي ما تمّ ترويجه حول انتماء صاحب وكالة الأسفار المالكة للحافلة التي انزلقت الأحد الماضي في طريق عمدون وأسفرت عن وفاة 27 شخصا إلى سلك الأمن الرئاسي.
وأضاف المصدر ذاته أنّ التصريحات التي وردت على لسان والدة سائق الحافلة وشقيقه بأنّ المشغّل هو موظف في إدارة الأمن الرئاسي غير صحيح و أنّ لا صلة لأي فرد من الامن الرئاسي بوكالة الاسفار المذكوره وسيثبت التحقيق ذلك..