حكمت اليوم هيئة الدائرة الجناحية السادسة بالمحكمة الابتدائية بتونس بعدم سماع الدعوى في حق ماجدولين الشارني وذلك في القضية التي رفعها عليها سياسي سابق ينتمي الى حركة النهضة يدعى حمادي الغربي اتهمها فيها بثلبه على مواقع التواصل الاجتماعي ووصفه بالارهابي وايقافه بمطار مدغشقر خلال سنة 2009 من اجل تهمة الارهاب  هذا وطلب محامو ماجدولين الشارني خلال جلسة محاكمتها الحكم ببطلان اجراءات التتبع موضحين ان منوبتهم لم تذكر هوية الشاكي أو تذكر اسمه بالكامل وقد كان منطلق القضية اثر تحذير الشاكي من استغلال الساعة التي اعطيت هدية للوزيرة السابقة ماجدولين الشارني واستغلالها في الجوسسة والتنصت على الحكومة خاصة وان الوزيرة من احد أعضائها