خلال اجتماع  بممثلي التيار الديمقراطي وحركة الشعب وتحيا تونس اقترح رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ “السيناريو ب” في صورة تمسك حركة النهضة بقرار سحب وزرائها المقترحين للحكومة وعدم منحها الثقة.

وخلال اللقاء تم الاتفاق على 3 نقاط اساسية

مواصلة الفخفاخ المسار حتى نهايته والتنسيق مع رئيسي المنظمة الشغيلة والاعراف نور الدين الطبوبي وسمير ماجول حول بعض التغييرات بالتركيبة الحكومة ، وتوجيه اقتراح جديد للنهضة ، لا يمس من “جوهر وفلسفة تشكيل الحكومة”

الاعداد لحكومة لا تضم النهضة وانطلاق المشاورات لتجميع 109 اصوات لضمان حصولها على الثقة

رفض اية خلول خارج الفصل 89 من الدستور ، ورفض خيار سحب الثقة من حكومة الشاهد وتفعيل الفصل 97.