أكد المتحدث الرسمي باسم المحكمة الابدائية بباجة رياض البكري يؤكد في تصريح لجريدة الصباح الصادرة اليوم الخميس، أن نتيجة الإختبار التكميلي للتشريح أثبتت عدم تعاطي سائق الحافلة  في قضية فاجعة عمدون لأي نوع من الكحول او الأدوية، فيما أثبتت نتيجة الاختبارات على هاتفه أنه لم يجر أي مكالمة هاتفية أثناء وقوع الحادث.

كما أكد البكري في التصريح ذاته أن الأبحاث أصبحت مستوفية بعد أن تم الاستماع إلى جميع الأطراف المتمثلين في المتهم الرئيسي وهو صاحب وكالة الاسفار الموقوف ومن أمكن من المتضررين، وسماع شهادة الشهود وعدد من موظفي الوكالة الفنية للنقل البري بتونس.