وجه الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الخميس 13 فيفري 2020 اتهامات خطيرة لرئيس حكومة تصريف الاعمال يوسف الشاهد اخطرها تعيين قاض لفبركة الملفات .

واكد الطبوبي في حوار اذاعي ان لا خلاف شخصي له مع الشاهد وان الهجمة عليه انطلقت بمجرد مطالبته البرلمان بالبحث والتقصي عن رخص تم منحها مؤخرا وعن انتدابات تمت خارج المناظرات وبالقيام بتدقيق في الأرقام والمؤشرات الاقتصادية المقدمة مشددا على ان مطالبته بذلك يندرج ضمن ممارسات تفرضها الديمقراطية .

وقال انّ عدة مظالم جدت في فترة الشاهد وان الاخير عيّن قاضيا بالقصبة قال انه مختص في فبركة الملفات معتبرا ان اتحاد الشغل انقذ تونس من اكبر دكتاتورية ظالمة كانت ستعرفها في تاريخها وان إسقاط الشاهد في الانتخابات يُعتبر شرف كبير لاتحاد الشغل.

وانتقد الطبوبي بشدة تصريحات الشاهد بخصوصه ومنها تحالفه مع حافظ قايد السبسي لاسقاط حكومته معتبرا ان ” الشاهد يتفورخ” وانّ ما يقوم به “لعب ذري من باب الصبيانيات “.

واتهم الشاهد بمحاولة ضرب الاتحاد عبر الفصل بينه وبين أمينه العام مذكرا بان مختلف هياكل المنظمة ردّت على تصريحاته ونددت بها بما في ذلك كاتب عام نقابة التعليم الثانوي الذي استشهد به الشاهد في إشارة الى اليعقوبي.

الشارع المغاربي